الرئيسية / المكتبة الصحفية / الشيخ ابن عابدين.. الفقيه المحدّث الذي يعد أحد أعلام الحنفية

الشيخ ابن عابدين.. الفقيه المحدّث الذي يعد أحد أعلام الحنفية

الشيخ أحمد عبد الغني ابن عابدين (1823ـ1889) علم من أعلام علماء الحنفية المشتغلين، اجتمعت له صفات الفقيه والمحدث، والصوفي الزاهد والعابد، وهو ابن شقيق العلامة ابن عابدين (1784-1836) صاحب الحاشية الأكثر شهرة في الفقه الحنفي، وهو زميل دراسة لابن عمه المسمى علاء الدين بن عابدين (1828-1889) الذي ولد بعده بـ5 سنوات، وأدركا ابن عابدين صاحب الحاشية حين كانا في مرحلة الصبا، إذ توفي وهما في 13 والثامنة من عمريهما.

نسبه والعائلات المرتبط بها

ولد الشيخ أحمد بن عبد الغني بن عمر بن عابدين عام 1823، وتلقى العلم على علماء عائلته، وأخذ عن فقيه الشام الشيخ هاشم التاجي، وعن الشيخ الكزبري. ومن الطريف أنه كان هو وابن عمه علاء الدين سمعا الكتب الستة من الشيخ سعيد الحلبي، وكانا صغيرين، وكان يقعدهما في شباك حجرته، ثم أجازهما على نحو ما كان يجيز طلابه، وأخذ عن أبي بكر الكلالي المفسر، وعن الشيخ داود بن سليمان البغدادي، والشيخ عمر الآمدي.

إجازته المبكرة وموهبته

لما أتم الشيخ أحمد عبد الغني ابن عابدين التعلم وأجيز اشتغل بالعلم، وأقبل عليه الطلاب، وكان يقرأ الدرس للطلبة في داره، وأحيانًا في جامع الورد.

ارتباطه بالحياة الصوفية

كان الشيخ ابن عابدين كأغلب أهل بيته صوفيا، وبدأ حياته في الطريقة النقشبندية التي أخذها عن الشيخ محمد الخاني، ثم انتسب إلى الطريقة الخلوتية، وأخذها عن الشيخ محمد المهدي المغربي الزواوي.

آثاره

  • “شرح قصة المولد الشريف” لابن حجر المكي في 20 كراسا.
  • “شرح العقيدة الإسلامية ومتنها” للسيد محمود الحمزاوي.
  • “كتاب في الطهارة والأنجاس”.
  • “شرح علم الحال”.
  • “رسالة بتبرئة الشيخ الأكبر مما نسب إليه من القول بالحلول والاتحاد”.
  • “رسالة في إهداء ثواب الأعمال للنبي صلى الله عليه وسلم والمؤمنين” ردا على مَنْ قال إن النبي عليه الصلاة والسلام منته في درجات الكمال فلا يقبل الزيادة.
  • “رسالة في زواج النبي صلى الله عليه وسلم بالسيدة زينب”.
  • “شرح حديث ابن عباس: احفظ الله يحفظك…”.
  • “رسالة في قوله عليه الصلاة والسلام: “السعيد سعيد في بطن أمه”.
  • “رسالة في الكبائر”.

وفاته

الشائع والمتداول في الكتب التي تنقل عن بعضها البعض أن الشيخ أحمد عبد الغني ابن عابدين توفي في 1890، لكن الحقيقة أنه توفي قبلها بـ11 يوما، إذ توفي في 20 ديسمبر/كانون الأول 1889، وهو التاريخ الموافق لما هو مثبت من أنه توفي في 26 ربيع الثاني سنة 1307هـ، ودفن في تربة باب الصغير بدمشق، في جوار عمه السيد محمد عابدين، وجده السيد عمر عابدين.

شارك هذا المحتوى مع أصدقائك عبر :
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإمام المحبوب أحمد الدردير صاحب الفضل الأكبر على القانون الفرنسي

الشيخ أحمد الدردير نموذج لعالم من علماء القرن الثامن عشر الميلادي (1715 ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com