الرئيسية / المكتبة الصحفية / بدوي عبد اللطيف المؤرخ الذي رأس جامعة الأزهر

بدوي عبد اللطيف المؤرخ الذي رأس جامعة الأزهر

الدكتور بدوى عبد اللطيف عوض  (1911 ـ  1995) علم من أعلام الأزهر الشريف،  ذوي النفس الهادئ الذين أضافوا للأزهر وجامعته كثيرا من الإنجازات ونالوا عنها ما يستحقون من محبة تلاميذهم و تكريم وطنهم .

وهو أستاذ من أساتذة التاريخ التقليديين المتميزين الذي عنوا بتاريخ الدولة الإسلامية السياسي  والاقتصادي، وفتوحات الدولة الإسلامية الأولى، وأضافوا مقاربات نظرية غربية إلى ماهو متاح في الكتب الأزهرية المتوارثة عبر الأجيال .

ولد الدكتور بدوى، فى قرية المماليك مركز أهناسيا بمحافظة بنى سويف سنة 1911، وتلقى تعليما دينيا تقليديا بدأه فى الكُتاب، ورحل إلى القاهرة لاستكمال تعليمه في الأزهر فالتحق بمعهد القاهرة الدينى مبكرا جدا (1921)، وأتم دراسته الأزهرية على مدى الأعوام كلها من دون أن يقفز قفزة كالتي قفزها الشيخ عبد الحليم محمود ١٩١٠- ١٩٧٨ المولود قبله بعام واحد والمتخرج قبله بعامين.

الدكتور بدوى عبد اللطيف عوض

عند نشأة الكليات الأزهرية ، اختار الدكتور بدوى عبد اللطيف عوض أن يلتحق بكلية اللغة العربية وتخرج فيها (1934) فى دفعة من أوليات الدفعات التى تخرجت فى هذه الكلية على النظام الحديث، وحصل على شهادتين من شهادات الدراسات العليا فحصل أولا على شهادة التخصص فى التاريخ الإسلامى (1939)، ثم حصل على الشهادة العالمية من درجة أستاذ من كلية أصول الدين (1942)..

ومن الطريف أن نذكر أن تنقله بين هاتين الكليتين (اللغة والأصول) كان صدى لتنقل تخصص التاريخ  بين هاتين الكليتين!! ففيما يتعلق بعلوم التاريخ  والفلسفة فقد راوح النظام التعليمى الأزهرى الحديث فى  انتمائهما بين هاتين الكليتين .

عمل  الدكتور بدوى عبد اللطيف مدرسا فى كلية أصول الدين حتى عام 1948، ثم اختير ليسافر فى بعثة علمية إلى لندن (1949) وقضى ٦ سنوات حصل على درجة الدكتوراه فى التاريخ الإسلامى والحضارة (1955)، ثم عاد إلى مصر وتسلم عمله فى كلية أصول الدين حتى سنة 1961.

المركز الثقافى الإسلامى بلندن

ندب الدكتور بدوى عبد اللطيف مديرا للمركز الثقافى الإسلامى بلندن، ومكث فيه أربع سنوات حتى نهاية سنة 1965.

أستاذيته في كلية اللغة العربية

بعد عودته عمل الدكتور بدوى عبد اللطيف عوض أستاذا للتاريخ والحضارة الإسلامية بكلية اللغة العربية حتى سنة 1969، ثم عين مديرا لجامعة الأزهر (1969 ـ 1974) ليصبح ثالث مديريها بعد الدكتور محمد البهى، والشيخ أحمد حسن الباقورى، وهو أول مديريها الذين لم يتولوا الوزارة كما أنه أول مديريها من خريجي الأزهر الحديث بعد نشأة الكليات في ١٩٣٠  .

مجمع البحوث الإسلامية

نال الدكتور بدوى عبد اللطيف عوض عضوية مجمع البحوث الإسلامية.

إنجازاته للجامعة

يروي الدكتور حسن الشافعي في مذكراته أن الدكتور بدوى عبد اللطيف عوض هو الذي اشترى أرض الجامعة في مدينة نصر.

تكريمه

نال الدكتور بدوى عبد اللطيف عوض كثيرا من التقدير والتكريم وحصل على وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى (1976)، ومنح وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى بمناسبة الاحتفال بالعيد الألفى للأزهر.

آثاره
  • الدولة الأموية فى الشرق.
  •  حاضر العالم الإسلامى.
  • الأحزاب السياسية في فجر الإسلام
  • الميزانية الأولى في الإسلام
  • النظام المالي المقارن في الإسلام
  • المجتمع العربي الإسلامي
  • القومية العربية
  • الفتح العربي لشمال أفريقيا
  • يقظة العالم العربي وحركات التحرر
  • الاستعمار الغربي والعالم الإسلامي
وفاته

توفي الدكتور بدوى عبد اللطيف عوض 1995.
وفي بعض المصادر تذكر أنه توفي ١٩٨٠، ويبدو لي أن الخطأ جاء من الخلط بينه وبين الدكتور  أحمد بدوي الذي يشترك معه في أستاذية التاريخ، وفي أنه كان مدير جامعة إذ تولى الدكتور أحمد بدوي منصب مدير جامعة عين شمس ثم القاهرة .

تم النشر نقلا عن موقع الجزيرة مباشر

لقراءة المقال من موقع الجزيرة إضغط هنا

للعودة إلى بداية المقال إضغط هنا

شارك هذا المحتوى مع أصدقائك عبر :
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تقييم المستشار العشماوي لتأميم قناة السويس

كان المستشار محمد سعيد العشماوي واحدا من رجال القضاء الذين وصلوا إلى ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com