الرئيسية / مكتبة التغريدات / لا تستقيم السياسة الان بدون الاسلام سواء في بلاد الهنود أو بلاد اليهود

لا تستقيم السياسة الان بدون الاسلام سواء في بلاد الهنود أو بلاد اليهود

التفاصيل :

قبل أن ألقى الله
عقب زلزال ١٩٩٢ وقف الخلق ينظرون جميعا كيف اجتازت مصر الازمة ؟ فاكتشفوا الاخوان المسلمين كما اكتشفوا جهد حسب الله الكفراوي فبدأت الحرب ؛ ترك الكفراوي الوزارة في ١٩٩٣ لانه فرد ، وبقي الاخوان حتى الان لانهم جماعة !!!

التفاصيل :

قال لي سياسي عربي كبير مثقف الروح والعقل : يا دكتر أمامك أيام صعبة فقد جاءوا لك بخبير مخضرم سيصعب مهمتك في اطروحاتك الفكرية ؛ فنظرت الى حيث يشير اصبع التوحيد ؛ وقلت له يا استاذنا ان استدعاء خبرة كسينجر لتطويق الاسلام يشبه استدعاء طفشجي الخزائن الحديدية للتعامل مع كلمة سر حساب فيسبوك او تويتر . و كسينجر يا استاذنا هو عميد طفشجية الخزائن ؛ لكنه لا يصلح لمهمة الهاكرز ولا يتصورها اصلا؛ قال الرجل بمنتهى الادب : وهل تغير الفكر يا دكتر ؛ الفكر هو الفكر في الحالتين ! فقلت له يا استاذنا هل تقوم الفيزبا بما تقوم به الطائرة !! قال : تعني السرعة والسموات المفتوحة؟ قلت له الاهم منهما هو انك “كمشارك ” On lineعلى الخط ؛ و ان المشاركات متزامنة و متعشقة و عديدة القطب !! فابتسم وقال : ان كسينجر نفسه يحتاج سنوات ليفهم هذا !!

شارك هذا المحتوى مع أصدقائك عبر :
x

‎قد يُعجبك أيضاً

يظن سعد الدين الهلالي انه نال إعجاب اعداء الاسلام من المسلمين الذين لا يستبرئون من بولهم

فنان عربي كبير جدا سألني وطلب الاجابة في جملة او اثنتين السؤال ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com