الرئيسية / مكتبة التغريدات / شرب الانقلابيون دم الشهداء في رابعة و لايزال الدم يلعنهم في كل ساعة

شرب الانقلابيون دم الشهداء في رابعة و لايزال الدم يلعنهم في كل ساعة

 

التفاصيل :

المتن :
رابعة كانت مواجهة لم تحدث منذ يوم فتح مكة
فقد كانت بين من طلبوا الشهادة صراحة
وبين من عبدوا البيادة صراحة

التفصيل :
أما في موقعة الجمل وصفين وكربلاء وعبدالله بن الزبير و و …الخ فلم يصرح أحد ولا جاهر بأنه يعبد البيادة أو البدلة الكاكي لكن الانقلابيين فعلوا ما هو أشد من الكفر ومع هذا لا نكفرهم لان ديننا يمنعنا من هذا
يكفي أنهم يعبدون البيادة ويضربون في المليان ويخترعون لأنفسهم أنبياء ورسلا ويغلقون المصليات ويحرقون المساجد وينسفون بيوت الله ويمنعون الصلاة ويحرمون التهجد ويقيدون الصلاة على النبي ويدوسون الحجاب ويهينون اللحي ويعتقلون الصالحين ويعتدون علي الحرمات وينتهكون الاعراض ويحرقون الكتب الاسلامية ويسبون الدين ….. ويعبدون البيادة

التفاصيل :

في تلك الليلة شرب الانقلابيون دما من دم الشهداء في رابعة

و لايزال الدم يلعنهم في كل ساعة
فلا يتحدثون الا بالهذيان
و لا يحكمون الا بالبهتان
من ظلهم يرتعبون
ومن ذلهم يرتعشون

التفاصيل :

لو قدر لي ان شاء الله ان اعيش وان اكون مشيرا بقرار
فسأجاهد لتنطلق شعلات كل الدورات الرياضية العالمية الحرة من رابعة عبر طريق النصر من يمين ومن شمال

التفاصيل :

كنت انظر للانقلابيين الذين جاءوا للجزيرة بعد رابعة وأقول :
لماذا لا تمجدون معركة انتصرتم فيها ؟
فكان كبارهم يضع وجهه في الارض عارا وخزيا ولا يتكلم
أما الصغار فكانوا يقولون انهم سيحتفلون !!!!
لعنة الله عليهم

التفاصيل :

كنت اقول لكاتب شيوعي كبير راحل :
هل ترى نهاية اليسار على ايديكم من اجل عبادة البيادة؟
فكان يقول :
ألا ترى أنه لم يعد لنا حضن ولا حاضنة !!
وأن التعلق بالوهم أفضل من مواجهة الموت
ربنا يغفر له

أما الشباب الفاسد المرتزق فعليه اللعنة

التفاصيل :

لو انتهت رابعة الى قتل عشرات فحسب لاستلذها واستطعمها وبلعها البرادعي القاتل
كما استطعم اخواتها السابقات
لكنه بحقده لم يكن يعرف ان من تحالف معهم
لا يعرفون الا الدم
ولا يروي عطشهم الا الدم
فباء بخزي من الله
ومن الناس

التفاصيل :

تبددت الاكاذيب التي غذاها الانقلاب والاعلام حول رابعة
وبقي من رابعة حقيقتها
شعب
خانه خونته
وقتله قتلته
لكن الحق تجلى جلاء لا ريب فيه
فالخائن يبحث عن سند
والشعب يدافع عن حق
والسند لا يغلب الحق

التفاصيل :

من كان على صلة بالبرادعي وامثاله من الطراطير فلينصحهم بالتوبة قبل ان يلحقوا ببطرس غالي (بجنازة عسكرية) او بهيكل (من غيرها) او بزويل ( بها وبغيرها) فانها لاتعمي الابصار

للعودة إلى بداية الموضوع إضغط هنا

شارك هذا المحتوى مع أصدقائك عبر :
x

‎قد يُعجبك أيضاً

يظن سعد الدين الهلالي انه نال إعجاب اعداء الاسلام من المسلمين الذين لا يستبرئون من بولهم

فنان عربي كبير جدا سألني وطلب الاجابة في جملة او اثنتين السؤال ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com