الرئيسية / مكتبة التغريدات / يختلف معي المحبون في مولانا حسان

يختلف معي المحبون في مولانا حسان

hassan conflitto

 

 

التفاصيل :

من الطبيعي ان يختلف معي بعض المحبين والمتابعين .

اهم نقطة خلافية هي مولانا الشيخ حسان (ثم ٤ آخرون ) 
وجهة نظري بمنتهى التواضع تنبع من تقديري لحسان 
وحماسه ولغته وليس العكس 
لهذا فانا اعامله مثل معاملتي للمصابيح في بيتي اذا تعطلت أفحصها وأصلحها فاذا اتضح الا امل في اصلاحها اتصرف معها بناء على هذا 
ولهذا لا أقول كما يقول دراويشه : لقد أضاء لي سنوات !! او انه كان مضئيا او انه يقدر !!!

يتضح هذا الفارق مثلا من موقفي من نكرات لا يرد لهم ذكر عندي ومع شياطين أفاكين كعمورة و خلودة ومع ضعفاء كالطيب والمفتي النكرة

اذا لم يكن الدكتور الجوادي هو الذي ينصح الشيخ حسان فمن الذي ينصحه ؟ الزند ام عكاشة ؟ نوال ام الهام !
هذا هو السؤال 
ليتني انا نفسي اجد من يأخذ بيدي الي الحق

التفاصيل :

قصة مخيون 
هو مخيون اسما ولقبا و هو مغبون وصفا وفعلا

يونس مخيون رئيس حزب النور هو نفسه لا يعرف انه الان ومنذ ٦/٣٠ بمثابة الشخصية السياسية الاولي بروتوكوليا في مصر لان الشخصيات السابقة عليه في البروتوكول كلها في السجون وعندما اتي الامريكيون والاوربيون عقب الانقلاب طلبوا مقابلته بالاسم لكن العسكر غلوشوا 
وهو فعلا من تغابنه كان في عمرة 
هو رئيس الحزب رقم ٢ في البرلمان حتي لو حزبه من عساكر الامن ولا تنقص انتخابات مزورة من وضعه الشرعي ابدا ابدا ابدا وحتي الان اذا اراد صهيوني ان يقول لك ان للنقلاب ممكن يكون له سند اشار الي موقف حزب مخيون 
وفي المخطط الصهيوني البنتاجوني للنقلاب كان لابد من وجوده او ممثل لجنابه ولهذا فانه الوحيد الذي قبل تفويضه لغيره بالحضور عالمنصة واكرم مندوبه (الحاج مرة )بينما لم يسمحوا اصلا للكومبارسات عمورة وحمدين و تتح بالظهور علي منصة الانقلاب في ٧/٣

 

شارك هذا المحتوى مع أصدقائك عبر :
x

‎قد يُعجبك أيضاً

يظن سعد الدين الهلالي انه نال إعجاب اعداء الاسلام من المسلمين الذين لا يستبرئون من بولهم

فنان عربي كبير جدا سألني وطلب الاجابة في جملة او اثنتين السؤال ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com