الرئيسية / مكتبة التغريدات / بيعوا كرسي الوزارة بمليار ممحون والشراة جاهزين

بيعوا كرسي الوزارة بمليار ممحون والشراة جاهزين

sedia ministro

 

 

التفاصيل :

لم يكن احد في الغرب يتصور الحقيقة الموضوعية في الانقلاب العسكري 
المصنوع اسرائيليا والمدعوم خليجيا والمغطي امريكيا
لكن الان 
تتجمع التحليلات التي تجعل الامريكان والغرب يفكرون 
بجدية وبلا مبالغة في ""نسف "" مراكز بحوث جامعية ومخابراتية !! و" فرم " كل دراساتها 
يكفي ان cia تعاملت مع متخلف عقليا على انه يصلح 
لادارة مؤسسة الذكاء الفطري ! وعينته !! وأعانته ! 
ويكفي انها اعتقدت في كفاءة مبرمج اول كمبيوتر فاكتشفت انه لا يعرف كمبيوتر من اصله حتى انه ركب لوحة سلم موسيقي مكان الكيبورد وظن ان الكمبيوتر محروق !!

التفاصيل :

كيف مات الجنيه عليه رحمة الله 
باع عبد الناصر غطاءه الذهبي
ليحارب فيصل و السعودية في اليمن 
وتركه ( في الظاهر ) مستورا مجبورا في مهب الريح 
بغطاء من حديد ثم من خشب 
حتى جاء من بدل غطاءه الخشبي 
من اجل رجل كرسيه القلقان 
وسبحان من له الدوام
وحدوه

التفاصيل :

كان الجنيه المصري اذا تعرض 
للحمى فى عهد مبارك 
سارع مبارك بالاجتماع بكل المسئولين 
وتركهم يشخصون ويكتبون بروتوكولات علاج
ولا يقاطع احدا الا اذا حشش او توغل في التنظير 
ثم يتصل مبارك بالعقول الذكية 
التي لا يعرف الناس انه يعرفهم ويشاورهم 
ويخرج للجنيه بجبيرة و للناس بتصبيرة 
مهما كانت الازمات العالمية او المحلية 
والآن 
وفي حالة بسيطة ليس فيها ازمة ولا وباء 
يعاني الجنيه سكرات الموت 
من دور دوسنتاريا 
والعلاج بسيط ومعروف 
لكن 
العقول في المنفي أوالسجون 
والجماجم لا تسمح بالدخول الا للبيادة 
ولا حول ولا قوة الا بالله

التفاصيل :

تعليما لأهل الضلال ورفعا لمستواهم العرضي :
قولوا 
الانقلاب يزيد ولا ينقص 
كان عكش عضوا فاصبح عضوا سابقا
كان زند وزيرا فاصبح وزيرا سابقا
كان الدولار سبعة فاصبح تسعة

 

شارك هذا المحتوى مع أصدقائك عبر :
x

‎قد يُعجبك أيضاً

يظن سعد الدين الهلالي انه نال إعجاب اعداء الاسلام من المسلمين الذين لا يستبرئون من بولهم

فنان عربي كبير جدا سألني وطلب الاجابة في جملة او اثنتين السؤال ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com