الرئيسية / مكتبة التغريدات / وكفى بالموت واعظا

وكفى بالموت واعظا





 

large

منذ سنوات طويلة كنت في جنازة زميلي الالمع المغفور له الحبيب الدكتور

محمد البديوي الذي توفي وهو في ذروة نشاطه ونجاحه وعطائه ، و على 

 الرغم من ان مرضه كان يمضي به للنهاية في خطوات سريعة شديدة

القسوة حتى ان زميلنا الدكتور اشرف حاتم منعني من زيارته فان فاجعتنا

في ذلك اليوم هزتني هزا ، حتى كنت لا أري ، واذا بيد حانية تمسك بي

هي يد زميلنا الدكتور هشام بدوي الذي قال لي انه يعرف انه صديقي اما

هو فانه لم يعرف الفقيد ابدا لكنه جاء مبكرا وخصيصا ليشيعه و ليتعظ

عن حق ، وعلى الرغم من تجاربي في الاتعاظ ( حياة وادبا وطبا ) فقد

علمني هشام بدوي في ذلك اليوم أن أرتحل للاتعاظ كما ارتحل للاغراض

الاخرى .

رحم الله اخي الحبيب البديوي وجزى الله اخي هشام واخي اشرف عني كل

خير ورزقنا الاتعاظ قبل الا نتعظ .

 

شارك هذا المحتوى مع أصدقائك عبر :
x

‎قد يُعجبك أيضاً

يظن سعد الدين الهلالي انه نال إعجاب اعداء الاسلام من المسلمين الذين لا يستبرئون من بولهم

فنان عربي كبير جدا سألني وطلب الاجابة في جملة او اثنتين السؤال ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com