الرئيسية / عن الجوادي / عن الجوادي / قالوا عن الجوادي / شهادات / قالوا عن المؤلف ” الجوادي “

قالوا عن المؤلف ” الجوادي “

 

قالوا

 

مجلة «الفيصل السعودية»

«وتلفت نظر القارئ من هذا الطبيب ثقافة شمولية، ومعلومات متسعة، وينم له حديثه عن ميلاد كاتب لم يصرفه تخصصه الدراسي عن الإلمام الجاد بدائرة من المعرفة تمر بالدين، واللغة، والأدب، والتاريخ، والعلوم الطبيعية،  والرياضية، والفلسفة، والاجتماع، وهو إلمام غير متسرع، وغير استعراضي، في وقت أصبحت كلمة التخصص فيه ذريعة للشخصية العرجاء، والثقافة المبتورة، والنظرة الجزئية».

 

محمد فهمي عبد اللطيف «يوميات الأخبار»

«ولكن جهده في هذه الدراسة، واستيعابه لكل نواحيها المتعددة، وترتيبه لفصولها، يدل على نضج اكتمل، وأن في شبابنا الجامعي من النضج العلمي والأدبي ما يدعو إلى التفاؤل والأمل».

 

عبد العال الحمامصي «أكتوبر»

«هذا الكتاب يشكل قيمة مهمة، فهو يدحض الاتهام القائل بأن الجيل الجديد ينزع إلى العقوق والتنكر لتراثه، وعدم إحترام الأجيال السابقة، وما فعله الجوادي بكتابه هذا هو بمثابة أبلغ رد على مَنْ يتشدقون بهذا، وهو  ثانيا ـ هذا الكتاب ـ يفند الزعم الذي يرمي الجيل الجديد بالسطحية، والتسرع».

 

مصطفي أمين

«عندما يكتب عالم في أي فرع من الفروع عن عالم مثله، فهذا أمر طبيعي، لكن عندما يكتب واحد من الجيل الجديد عن عالم كبير فإن ذلك يعد وفاء من الجيل الجديد لرواد الجيل القديم».

 

علاء الديب «صباح الخير»

«الأستاذ محمد الجوادي قام بجهد وإضافة حقيقية للمكتبة العربية في كتابيه عن الدكتور كامل حسين، وعن الدكتور علي مشرفة.. التوثيق والمنهج العلمي أهم ما يميز طريق البحث، والرصانة، واحترام الكلمة أهم ما يميز أسلوب العرض والكتابة، ظاهرة «السلق» التي تستشري في الكتابة، والكتب تتوارى هنا، وتختفي وراء أمانة علمية وأدبية، لشاب كان منذ قريب «طالبا مثاليا في كلية الطب».

 

عبد المنعم قنديل «الأخبار»

«وقد أوتي محمد الجوادي هذه القدرة الخارقة على تحقيق هذه الغاية، فالحصيلة التي جمعها عن العالم العبقري الدكتور مشرفة تفتح أمام الباحثين ميدانا رحبا لدراسة نواحي العبقرية في شخصيته، وقد كتبها المؤلف وهو في قمة تأثره بمزايا مشرفة، وخصائصه، ومواهبه، وما تفرد به دون علماء عصره، حتي إنك تجده في مطلع كل فصل من فصول كتابه يعطيك انطباعا عن أن هذا الفصل ستجد فيه ما يبهرك، ثم تجده في جانب آخر من الكتاب يتحدث إليك في خفوت بأنه لا فضل له في هذه المعلومات إلا جمعها، وتنسيقها، مع أن فكره وأسلوبه لا يخفيان في أي سطر من السطور».

 

المجلات الثقافية  التي أسهم في تحريرها

العربي، الدوحة، الهلال، المصور، الفيصل، الحرس الوطني، إبداع، روزاليوسف، الجديد، الثقافة، فصول، عالم الكتاب، المحيط الثقافي، الثقافية، صحتك،  الشباب وعلوم المستقبل، الأهرام العربي، العلوم، التنمية والبيئة، منبر الإسلام. أكتوبر ، الناس والطب ، الأطباء.

شارك هذا المحتوى مع أصدقائك عبر :
x

‎قد يُعجبك أيضاً

تٓشْتٓاقُ طٓيْفٓكٓ فارِسْكُورُ جٓوّادِي…شعر الاستاذ محمد فايد عثمان

فَكُلُّ شَيءٍ أَرَادَ ( اللهُ) أَبْرَمَهُ     وكلُّ أَمْرٍ قَضَى رَبِّي ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com