الرئيسية / المكتبة الصحفية / د.الجوادي : الحكومة الحالية هي الأسوأ منذ 30 عاما

د.الجوادي : الحكومة الحالية هي الأسوأ منذ 30 عاما

 

1288424799

 

جريدة : نهضة مصر

 

الوزراء هم قمة الهرم في السلطة  التنفيذية…ومن المفترض أن الحكومة التي تتشكل منهم  هي مجرد  أداة لتنفيذ سياسات  الدولة والإشراق على خططها….لا ينفي ذلك بالطبع القدرات الفردية لكل وزير في مجال تخصصه.

وإذا كنا نتحدث عمن يحكم مصر الآن فلابد أن نتناول أداء الحكومة الحالية-برئاسة الدكتور أحمد نظيف –بالتقييم الذي رأينا أن أفضل من يستطيع القيام به هو الدكتور محمد الجوادي.

يقول محمد الجوادي إنه عندما جاء أحمد نظيف لتولي الوزارة منذ عامين لم تكن هذه هي قائمة وزرائه فكانت أسماء أغلب أعضاء الوزارة معدة سلفا في كشف قدمه رئيس الوزراء السابق عاطف عبيد وكل ما حدث أن اسم أحمد نظيف وضع بدلا من عاطف عبيد كرئيس للوزراء.

ولكن الغريب كما يؤكد الجوادي أن نظيف على الرغم من ذلك حاول أن يعطي انطباعا بأنه كان السبب في أن يأتي عصام شرف وزير للنقل وكذلك الأمر مع أحمد الليثي.

 

-وما الذي حدث إذن؟

الذي حدث أن هذه كانت اختيارات عاطف عبيد وكان من الواضح أن نظيف على ما يبدو كان يشعر بالضعف أمام هذه الشخصيات وذلك لأن الجميع يعلم أن أيا من هؤلاء كان أولى  منه بتولي منصب رئاسة الوزراء ولكن الأمور تمت على النحو التي حسب فيه الفضل لنظيف بتشكيل الوزارة وللعلم فإن ترشيح الدكتور عمرو سلامة على سبيل المثال لمنصب وزير التعليم العالي تم قبل نهاية وزارة عاطف عبيد بشهرين وكان هذا الترشيح في إطار أن الدكتور مفيد شهاب سيتولى منصب وزير شؤون مجلس الشعب أو منصب رئيس مجلس الشورى قبل ترشيح صفوت الشريف لهذا المنصب.

أما الدكتور عصام شرف فقد عرض عليه تولي هذا المنصب بعد استقالة الدكتور إبراهيم الدميري وعلى هذا النحو نستطيع أن نفهم أن نظيف جاء على رأس وزارة  لم يشكلها ولذلك فعندما جاءت له الفرصة لأن يشكل الوزارة بالفعل جاء بأصدقائه وأقربائه.

-وكيف اختار نظيف وزرائه؟

يبدو أن نظيف تخيل ان الفرصة التي أعطاها له الرئيس بمثابة إطلاق يده لاختيار الوزراء وكانت النتيجة هي اختيار مجموعة من الوزراء الذين لا يرقون –باستثناء اثنين أو ثلاثة- لتولي منصب مدير عام فكانت اختياراته تمثل أكبر فشل في تاريخ تشكيل الوزارات في مصر على مدى 130 عاما.

-ما أوجه هذا الفشل؟

أول فشل حققه نظيف  كان اختياره محمد منصور وزيرا للنقل الذي تعتبر أهم إنجازاته زيادة رسوم الطرق وزيادة تذكرة المترو وتذكرة قطار التوربيني وكذلك حوادث القطارات المتكررة  نظرا لأنه  اختار رئيسا لهيئة السكة الحديد من المتعاملين معه في استثماراته الخاصة ومن الواضح أن أحمد نظيف كان يعتقد أن اختيار منصور سيقوي علاقته بالإدارة الأمريكية وتحديدا "بدك تشيني" نظرا لأن منصور عمل في فترة من الفترات بإحدى الجامعات الأمريكية مع تشيني.

-ومن أيضا من الوزراء؟

الاختيار الثاني الفاشل هو اختيار وزير السياحة زهير جرانة  (الذي لم يبين أي كرامة) منذ تولى الوزارة وحتى الآن فعلى الرغم من أنه يمتلك شركة سياحة إلا أنه يفتقد إلى ما كان سلفه أحمد المغربي يتمتع به من علاقات دولية واقتصادية متميزة، صحيح أن المغربي لم يحقق شيئا إلا أن أداءه كان أقرب للمعقولية وتشير المعلومات إلى أنه كان يتردد بقوة أن هناك علاقة مصاهرة ستعقد بين المغربي وأحد أقطاب لجنة السياسات فتمكن المغربي من تقديم  الدعم استنادا لذلك لزميله زهير جرانة.

-وكيف يتعامل نظيف مع مجموعة الوزراء القدامى؟

الحقيقة أن نظيف يتعامل بعنجهية شديدة وبغطرسة مع الوزراء القدامى لأنه ولأول مرة في تاريخ مصر تنتقل الاجتماعات الرسمية لرئيس الوزراء من مجلس الوزراء إلى مقر آخر هو مقر القرية الذكية.

وقد انعكس هذا الشعور على الفريق المعاون لنظيف ، فمجدي راضي يتحدث كما لو كان وزير للخارجية وإن كان هو في حقيقة الأمر أفضل كثيرا من أحمد أبو الغيط وزير الخارجية وكذلك فإن سكرتير عام مجلس الوزراء سامي سعد زغلول يتصور انه رئيس ديوان رئيس الجمهورية وتؤكد المعلومات المتواترة أن سامي يفكر حتى الآن في أن يصدر قرار بمد خدمته بعد الستين أما مدير مكتب رئيس الوزراء أحمد عبد الهادي فإنه يتخيل نفسه وزيرا لشؤون رئيس الجمهورية.

-وما الأمر الغريب في تشكيل وزارة نظيف؟

لأول مرة في تاريخ الوزارات المصرية تخلو الوزارة من مهندس زراعي فمن قبل كان هناك مهندس زراعي لوزارة الزراعة أو وزارة التموين واحيانا لوزارة التخطيط أو وزارة استصلاح الأراضي ، ولكن الآن ولأول مرة  في تاريخ مصر ،فإن وزارة نظيف تنكر وجود مهندسين زراعيين فقد أسندت وزارة التموين إلى شخص لا علاقة له بطبيعة عمل الوزارة هو الدكتور علي مصيلحي ووزارة الزراعة إلى خريج كلية اقتصاد وعلوم سياسية رغم أن هذين الشخصين كانت لديهما مؤهلات كبيرة للنجاح في أي وزارات أخرى.

-ومن الوزير الذي لم يختاره نظيف ؟

عائشة عبد الهادي وزيرة القوى العاملة والهجرة  فقد كان اختيارها مسبقا وكان معروفا منذ عامين أنها أقوى المرشحين لخلافة العماوي في الوزارة نظرا لما تتمتع به من علاقة جيدة مع مؤسسة الرئاسة وبالمناسبة فإن عائشة عبد الهادي تعد النموذج الوحيد للنجاح في وزارة نظيف.

-في عبارات كيف يمكن أن تقيم هذه المجموعة الوزارية؟

أستطيع ان أقول إن 30 وزيرا يمكن تقسيمهم على النحو التالي : 5 تستحي منهم الملائكة و  10 يستحي منهم البشر و15 تستحي منهم الشياطين وكما ترى فإن النسبة الغالبة للشر.

شارك هذا المحتوى مع أصدقائك عبر :
x

‎قد يُعجبك أيضاً

كونشرتو السيدة تهاني

نبدأ هذا الحديث بما تعلمناه من أستاذنا الدكتور حسين فوزي رحمه الله ...

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com