الرئيسية / عن الجوادي / عن الجوادي / محمود عبد المنعم مراد يكتب ” الجوادي غيث أدبي”

محمود عبد المنعم مراد يكتب ” الجوادي غيث أدبي”

 

  13086953225292

بقلم : محمود عبد المنعم مراد

تاريخ النشر : 16/04/2000

جريدة : الأخبار

توقفت فترة وجيزة من الزمن ، عن متابعة ما يصلني من كتب…والكتب كانت ولاتزال هوايتي وعملي ، لامؤلفا ولكن ناشرا ومصدرا الى أنحاء العالم العربي…وعارضا ومعلقا عليها في هذا المكان من هذه الصحيفة، ثم غلبني المرض فتركتها أمامي وورائي  ، وفي عن يميني ويساري ، وفي غيبتي  عن المنزل ومكان العمل ، ظلت تصل ولا أدري.

وشاءت رحمة الله أن أتابع العمل والحياة…فتوقفت عند بعض منها لأختار من بينها كتبا أراها جديرة بأن يذاع خبر صدورها على الناس.

ودهشت إذ وجدت أن الكثير منها جاءني من زملاء وأصدقاء يكتبون مثلي في الصحف.

ولكن الذي، استوقفني أن من بينهم عددا من المؤلفين بالجملة لا بالقطاعي ففي خلال أسابيع ،يجيئني من كل منهم أكثر من كتاب

ولا  حسد  ولا نق ولا قر، متعهم الله جميعا بالصحة والعافية ، ومنحهم القدرة ما يمكنهم من مزيد من الانتاج….والكتب كالأبناء ،يفرح المرء بمقدمهم لأنهم نعمة من الله….والزميل الصديق" رفعت السعيد" ، أرسل لي من قبل ،ما كتبه من مذكراته وتاريخ حياته، ثم أضاف الى ذلك كتابا جديدا بعنوان "تأملات في الناصرية" أهداه "الى هؤلاء الذين لا يفزعهم ضوء الحقيقة حين يسطع" .

والصديق الزميل الدكتور "فتحي عبد الفتاح" رئيس التحرير التنفيذي لكتاب الجمهورية الذي تولى الإشراف عليه منذ بدأ ،ولا يبخل علينا بإهدائنا نسخا من الكتب التي تصدرها زميلتنا الجمهورية.

وفي الأسابيع الأخيرة صدر من هذه السلسلة كتاب من جزءين بعنوان "مائة سنة في ذاكرة التاريخ".          

والكتابان عن مصر وماطرأ عليها من تغيير وتطوير خلال القرن الأخير من الزمن.

ثم صدر في السلسلة كتاب جديد آخر بعنوان " ام الدنيا"  وليس للدنيا أم سوى مصرنا العزيزة….كتبته الدكتورة "عزة بدر" ،وأضافت الى العنوان كلمات عما تضمنه كتابها الشيق حيث قالت عنه انه "صورة قلمية في وصف القاهرة والناس"

هذا ما رأيته أخيرا على مكتبي بين كتب أرسلها صديقاي من الجمهورية والأهالي، أما من اخبار اليوم فقد تلقيت كتابين ، من الزميلة الطموح  "مي عزام" التي ألفت مجموعة من القصص القصيرة  وضعتها في كتاب بعنوان "وتسقط الأقنعة" وشاركت في الكتاب الثاني زميلها "حسام عبد الله" في كتاب له عنوان مضلل، العنوان هو "نساء في حياة عبد الناصر"

الذي اعرفه أن عبد الناصر لم يكن زير نساء ولا عاشقا، ولهذا فالكتاب يضم أسماء وحياة نساء عرفهن عبد الناصر في العمل والحياة، ولسنا عشيقات ولا بائعات هوى.

وجاء لي من صديقين لا أعلم كيف يستطيعان إنتاج العدد الضخم من الكتب في فترات زمنية  وجيزة ومتلاحقة، فمن أستاذ الطب المعروف بكتبه ومقالاته التي تهطل كالمطر ، الدكتور "محمد الجداوي" الذي يكتب في كل شيء إلا في تخصصه وجاءني منه عدد هو من الكتب تحتاج الى مساحة تتسع لعناوينها ….ومن "طارق حجي" الذي كتب في السياسة والاقتصاد والإدارة وغيرها، جاءني كتابان أحدهما بالإنجليزية.                                                                                                                                                    وقديكون للحديث بقية.

 

شارك هذا المحتوى مع أصدقائك عبر :
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قال الجوادي … عن أمريكا

هذه طائفة من أقوال الدكتور محمد الجوادي عن أمريكا #جواديات

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com