الجزيرة نت

البدايات العربية في إستراتيجية الحروب المعاصرة

  تتمثل علاقة العرب المبكرة بإستراتيجية الحروب المعاصرة بوضوح شديد في الموقفين المصريين المتناقضين (أو المتباينين على الأقل) من الحرب العالمية الثانية (1939-1945) وحرب فلسطين (1948). ومع الاختلاف التام في الموقف المصري من الحربين؛ فإن الدوافع الإستراتيجية الحاكمة للقرار السياسي ...

أكمل القراءة »

الجاسوسية بين الهجان ولورنس العرب

    لأسباب كثيرة شائكة وشائقة معا، ارتبط الحديث عن أعمال المخابرات والجاسوسية وذكراها في الذهنية العربية المعاصرة بالإنتاج الدرامي السينمائي ثم التليفزيوني، وما من شك في أن مسلسل رأفت الهجان كان أبرز هذه الأسباب الكثيرة. فقد تصادف أن كان هذا المسلسل ...

أكمل القراءة »

كيف أصبحت نتائج الثورات المضادة هادمة لأهدافها؟

كانت الثورات العربية المضادة تعول على الإمكانات المادية المتوفرة لها في فرض ما تريد فرضه من مفاهيم سياسية “عتيقة ” تتعلق بتجريم الثائرين وتشويه أهدافهم، والترهيب من تحركاتهم؛ فإذا بالآية تنقلب عليها تماما، وعلى مدى سنوات معدودة. فخلال فترة وجيزة حدث عكس ...

أكمل القراءة »

هل يمكن لدول الخليج الاستهداء بأنساق الوحدة الأوروبية؟

مع أن مجلس التعاون الخليجي كان تجربة مثالية الأهداف، فإن الخبرة أثبتت أن بنيته الفكرية لم تستطع تلبية الحاجة إلى الاختلاف والتعدد على نحو ما كانت تلبي الدعوة إلى الحشد والتعبئة، وربما يتمثل حل هذه الإشكالية في الالتفات إلى الدراسة ...

أكمل القراءة »

الثورات العربية المضادة والخروج البريطاني

  كان العداء الصريح للحركات الإسلامية من الخصائص والسمات الجوهرية التي استندت إليها الثورات المضادة للربيع العربي، في تقديمها نفسها للمجتمعات الأوروبية فيما خلف الأبواب المغلقة. وقد وصلت هذه الثورات المضادة -في هذا السبيل- إلى نقاط خطرة على مستقبلها هي ...

أكمل القراءة »

عشق الدكتاتوريات العسكرية العربية للفشل

من بديهيات السياسة التي علمها التاريخ للبشرية أن الدكتاتورية ليست حكرا على العسكريين، ولا حكرا على النُّظم العسكرية؛ فكم من نظام دكتاتوري يتبناه المدنيون أو الوطنيون أو القوميون أو المتدينون ويصنعونه، وكم من عهود وفترات ملَكية تسيطر عليها الدكتاتورية سيطرة ...

أكمل القراءة »

إرادات الشعوب ليست صلصالا بأيدي القوى الكبرى

في أحيان كثيرة تنجح حملات الحروب النفسية الدائبة في أن تقنع الرأي العام في الشعوب المظلومة بسطوة وقوة وحتمية جبروت الإمبريالية السافر، القادر على رسم حدود الأوطان وتطويع إرادتها على نحو ما يريده المستعمر، أو على نحو ما تقرره توجهات ...

أكمل القراءة »

الأردنيون والاستقرار الناضج

توالت في الأسابيع الماضية ردود الفعل السياسية تجاه ما ظنته قوى كبرى (والدائرون في فلكها عن إيمان أو طمع) وضعا ممكن القبول، بفضل سياسات الغطرسة التي تتخطى حقائق التاريخ والجغرافيا، لتخلق أو تستحدث واقعا يستند في وجوده إلى عاملين متآزرين ...

أكمل القراءة »

مساحات الاختيار في الهوية السياسية

  يكاد الباحثون المعاصرون في علم الاجتماع السياسي يتجاوزون ما يؤمنون به -بحكم دراستهم للاجتماع- عندما يعالجون قضية الهوية السياسية لنظام من النظم السياسية، التي تحاول فرض رؤية ما على مجتمع عرف طريق الاستقرار عبر هويته التي ميزته وتميز بها. ...

أكمل القراءة »

الإمارات والتنكر للهوية.. من قصص علم النفس السياسي

  أبدأ بالإشارة إلى أن هذا المقال يعرض القضية عبر قصة حقيقية حافلة بالدراما،سنتجنب رسم بعض تفاصيلها العاطفية والانفعالية، لأن ملامحها الفكرية -التي سننقلها بأمانة- تنبئ بها بكل وضوح. عرفت فصول هذه القصة على مدى سنوات؛ ففي بداية السبعينيات كان ...

أكمل القراءة »