الرئيسية / مكتبة التغريدات / ليس سرا ان الاقباط المصريين طلبوا من رموز الفكر المصري المسلمين ان يساعدوهم

ليس سرا ان الاقباط المصريين طلبوا من رموز الفكر المصري المسلمين ان يساعدوهم

 

 

التفاصيل :

كم مصريا ترك الاسلام للمسيحية ؟ 
وكم مسيحيا اسلم ؟ 
المقارنة افزعت الريموت 
طلب التفسير 
قالوا له لا بد من ازالة سيطرة الكنيسة على طلاق الاقباط 
نفذوا لائحة ١٩٣٨ 
تاد قال لا يعني لا 
عقدوا طلاق المسلمين 
 الازهر قال لا

التفاصيل :

في المجتمعات الغربية بلا استثناء يثنون على دقة وروعة وجمال نظام الاحوال الشخصية عند المسلمين السنة
و انه بلغ القمة 
 لكن البيادة لا تريد اية قمة

التفاصيل :

ليس سرا ان الاقباط المصريين طلبوا من رموز الفكر المصري المسلمين ان يساعدوهم بالتشريع فساعدوهم بلائحة ١٩٣٨ 
 بكل ما فيها من انسانية ودين واحترام وجمال وحقوق للانسان من هؤلاء الوزراء المسلمين الذين لم يتأخروا عن تقديم يد العون الفكري لاخوانهم الاقباط : 
عبد العزيز فهمي 
احمد لطفي السيد 
الشيخ مصطفى عبد الرازق
الدكتور محمد حسين هيكل 
محمد كامل البنداري 
علي ماهر 
و رئيسهم : محمد محمود باشا 
والشيخ الاكبر : محمد مصطفي المراغي 
 صاحب قانون الاحوال الشخصية للمسلمين في نهاية العشرينات

التفاصيل :

منذ ما بعد ثورة يناير لم ابخل على مسئول برواية تفصيلات القضية الشخصية القبطية 
 واعتقد ان من اوجب واجباتي مساعدة الاقباط في احقاق الحق فيها مع الحفاظ على احترام الكنيسة والمجمع المقدس والمجلس الملي وكل الهيئات

التفاصيل :

بدون ان اذكر اسماء فان الامام المراغي كان هو الوسيط الاول والمفصل في زيجات ابناء سراة الاقباط المصريين خاصة الصعايدة لانهم كانوا يعتزون بانه الرجل الاول في الصعيد

التفاصيل :

نظرية العسكر في التعامل مع الاقباط واضحة وضوح الشمس وليس ماسبيرو اسما في الفراغ لكنه اسم على مسمى والان يشير الريموت بتعقيد امور المسلمين في طلاقهم لان ( !!!! ) هذا هو السبب الوحيد للتحول من المسيحية للاسلام 
هراء 
 وافتراء

 

شارك هذا المحتوى مع أصدقائك عبر :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com