الرئيسية / عن الجوادي / اجتماعيات / اللهمّ إنّ اخي عمر الحلبي في ذمّتك وحبل جوارك، فقِهِ فتنة القبر، وعذاب النّار

اللهمّ إنّ اخي عمر الحلبي في ذمّتك وحبل جوارك، فقِهِ فتنة القبر، وعذاب النّار

 

 

el-halabi

التفاصيل :

ذكّرني الفيسبوك مشكورا بما كتبته منذ عام عقب وفاة استاذنا علي سالم حيث كتبت ما نصه :

" اذا كان علي سالم مات 
فقد عوضكم الله عنه مقدما بوزيرين 
وزير يكتب لكم خواطره بحروف محرفة فتضحكون 
و وزير تفوق في العداء للاسلام على التطبيع"

لا يزال التعويض مستمرا ولا يزال الوزيران راكبين ركوب الانقلاب

التفاصيل :

توفيت الى رحمة الله أمس والدة الصديق الكريم الاستاذ محمد الاسواني الصحفي المصري المقيم بالنمسا نقدم له خالص العزاء و ندعو لها بالرحمة والغفران : اللهمّ عاملها بما أنت أهله، ولا تعاملها بما هي أهله.
اللهمّ أبدلها داراً خيراً من دارها ، وأهلاً خيراً من أهلها، وأدخلها الجنّة، وأعذها من عذاب القبر ومن عذاب النّار.
اللهمّ اجزها عن الإحسان إحساناً وعن الإساءة عفواً وغفراناً.
اللهمّ إن كانت محسنة فزد من حسناتها، وإن كانت مسيئة فتجاوز عن سيّئاتها.
اللهمّ أدخلها الجنّة من غير مناقشة حساب ولا سابقة عذاب.
اللهمّ آنسها في وحدتها وفي وحشتها وفي غربتها.
اللهمّ أنزلها منزلاً مباركاً وأنت خير المنزلين.
اللهمّ أنزلها منازل الصدّيقين والشّهداء والصّالحين، وحسن أولئك رفيقاً.
اللهمّ اجعل قبرها روضةً من رياض الجنّة، ولا تجعله حفرةً من حفر النّار.
اللهمّ افسح لها في قبرها مدّ بصرها، وافرش قبرها من فراش الجنّة.
اللهمّ أعذها من عذاب القبر، وجفاف ِالأرض عن جنبيها.
اللهمّ املأ قبرها بالرّضا والنّور والفسحة والسّرور.

التفاصيل :

الدعاء لأخي عمر الحلبي الذي أدركته منيته في برلين 
***********************************
بقلب راض بقضاء الله يلجمه الاسى و لا ينطق الا بما ينم عن التسليم والرضاء بقضاء الله أدعوكم الى قراءة الفاتحة على روح أخ حبيب ؛ مثقف نابغ ؛ عبد صالح نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحدا ؛ هو المهندس عمر الحلبي أحد أعلامنا في برلين والذي عرفت فيه فضل الصديق وتفرد الرفيق. 
أتقدم بالعزاء لأسرته الكريمة ولشقيقه الاخ الفاضل الذي لا يقل عنه فضلا اخي المهندس ابراهيم الحلبي 
اللهمّ إنّ عمر الحلبي في ذمّتك وحبل جوارك، فقِهِ فتنة القبر، وعذاب النّار، وأنت أهل الوفاء والحق، فاغفر له وارحمه إنّك أنت الغفور الرّحيم.
اللهمّ إنّه عبدك وابن عبدك خرج من الدّنيا وسعتها ومحبوبها وأحبّائه فيها إلى ظلمة القبر وما هو لاقيه.
اللهمّ إنّه كان يشهد أنّك لا إله إلّا أنت وأنّ محمّداً عبدك ورسولك وأنت أعلم به.
اللهمّ إنّا نتوسّل بك إليك، ونقسم بك عليك أن ترحمه ولا تعذّبه، وأن تثبّته عند السؤال.
اللهمّ إنّه نَزَل بك وأنت خير منزولٍ به، وأصبح فقيراً إلى رحمتك وأنت غنيٌّ عن عذابه.
اللهمّ آته برحمتك ورضاك، وقهِ فتنة القبر وعذابه، وآته برحمتك الأمن من عذابك حتّى تبعثه إلى جنّتك يا أرحم الرّاحمين.
اللهمّ انقله من مواطن الدّود وضيق اللحود إلى جنّات الخلود.
اللهمّ احمه تحت الأرض، واستره يوم العرض، ولا تخزه يوم يبعثون "يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلّا من أتى الله بقلبٍ سليم".
اللهمّ يمّن كتابه، ويسّر حسابه، وثقّل بالحسنات ميزانه، وثبّت على الصّراط أقدامه، وأسكنه في أعلى الجنّات بجوار حبيبك ومصطفاك (صلّى الله عليه وسلّم).
اللهمّ أمّنه من فزع يوم القيامة، ومن هول يوم القيامة، واجعل نفسه آمنة مطمئنّة، ولقّنه حجّته.
اللهمّ اجعله في بطن القبر مطمئنّاً وعند قيام الإشهاد آمنا، وبجود رضوانك واثقا، وإلى أعلى درجاتك سابقا.
اللهم اجعل عن يمينه نوراً حتّى تبعثه آمناً مطمئنّاً في نورٍ من نورك.
اللهمّ انظر إليه نظرة رضا، فإنّ من تنظر إليه نظرة رضا لا تعذّبه أبداً.
اللهمّ أسكنه فسيح الجنان، واغفر له يا رحمن، وارحمه يا رحيم، وتجاوز عمّا تعلم يا عليم.
اللهمّ اعف عنه فإنّك القائل "ويعفو عن كثير".
اللهمّ إنّ رحمتك وسعت كلّ شيء فارحمه رحمةً تطمئنّ بها نفسه، وتقرّ بها عينه.
اللهمّ احشره مع المتّقين إلى الرّحمن وفداً.
اللهمّ عامله بما أنت أهله، ولا تعامله بما هو أهله.
اللهمّ أبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأدخله الجنّة، وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النّار.
اللهمّ اجزه عن الإحسان إحساناً وعن الإساءة عفواً وغفراناً.
اللهمّ إن كان محسناً فزد من حسناته، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته.
اللهمّ أدخله الجنّة من غير مناقشة حساب ولا سابقة عذاب.
اللهمّ آنسه في وحدته وفي وحشته وفي غربته.
اللهمّ أنزله منزلاً مباركاً وأنت خير المنزلين.

 

شارك هذا المحتوى مع أصدقائك عبر :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات