الرئيسية / عن الجوادي / د.ماري تريز عبد المسيح تكتب “أتفق معك يادكتور الجوادي ولكن العوائق”

د.ماري تريز عبد المسيح تكتب “أتفق معك يادكتور الجوادي ولكن العوائق”

 

355

د.ماري تريز عبد المسيح

تاريخ النشر : 15/08/1995

جريدة : الأهرام الأدبي

 

على الرغم من أنني أتفق تماما مع كل من د.محمد الجوادي و د.حامد أبو أحمد على ضرورة استخدام  اللغة العربية حين التقدم بأبحاث أكاديمية بأقسام اللغات بكليات الآداب ، إلا أنني أود أن أنبههما إلى العوائق التي تحول دون ذلك في وضعنا الحالي….

إن لجوء معظم الباحثين إلى كتابة  أبحاثهم باللغة الأجنبية يرجع إلى اعتقادهم بأنه الأسلوب الوحيد،في ظروفنا الأكاديمية والاقتصادية الراهنة،كما يرجع أيضا إلى صعوبة ترجمة الفكر الغربي الحديث لافتقاد المرجعية الفلسفية لدى قطاع كبير من القراء التي تساعد على استقبال هذا الفكر فأساس المشكلة  يكمن في ضرورة تطوير العقل العربي حتى تختفي الفجوة الثقافية بين اللغة العربية واللغات الأخرى ومن ثم فأرى  أن على هيئات التدريس بأقسام اللغات القيام بواجبين :




أولهما :

ترجمة كل ما هو جديد في اللغات الأخرى ومع إعطائهم الحصانة الكافية ضد الاتهامات بالإلحاد والعمالة الأجنبية المغرضة

الواجب الثاني:

هو تقديم الإنتاج الفكري والإبداعي العربي بترجمته إلى اللغة الأجنبية.

وعلى هذا النحو يمكن للباحث في اللغات الأجنبية أن يقدم جزءا من أبحاثه باللغة الأجنبية لا لمجرد إثبات درجة إتقانه لها،بل ليشارك بمنظوره في تحليل الفكر الآخر –غربيا كان أم شرقيا- و إدوارد سعيد خير مثال على ذلك.

وليقدم الباحث جزءا متساويا من الأبحاث باللغة العربية ليفيد العقل العربي بما استجد من تطور في الفكر الآخر….

فلو أردنا للغة العربية أن تحقق حضورا حضاريا في العالم فلن يجدي رفض فكر الآخر بل علينا بفهمه وشرحه ومن ثم محاورته بالأس العلمية المتفق عليها ولا خوف من أن يعرضنا استخدام آليات هذا الحوار إلى الوقوع في براثن ما يسمى "بالغزو الثقافي" بل الخوف من الانكماش الثقافي الذي يتأتى  عنه تدمير للذات واللغة والفكر .

فيسعى صانعوا الثقافة في شتى البلدان إلى إيجاد لغة اتصال مشتركة بين الأمم – دون التقيد بأبجدية محددة- عبر صياغة منهج فكري مشترك فقد تبين للجميع السلبيات الناجمة عن محاولة إسباغ صفة العالمية على لغة دون الأخرى مما يؤدي إلى فرض الهيمنة الفكرية فأية لغة كانت تكتسب صفة العالمية حينما ترقى بمنهجها الفكري إلى المستوى الذي يكفل لها الحوار مع اللغات الأخرى.    

شارك هذا المحتوى مع أصدقائك عبر :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com