المولد والنشأة

 

GWADY

 

محمد الجوادي عبد الوهاب الجوادي

ولد بمدينة فارسكور بمحافظة دمياط

وعلي مستوي النشاط الميداني فقد بزغ نجمه منذ مرحلة طلبه للعلم، وكان من النوادر في تاريخ الجامعات المصرية الذين جمعوا بين التفوق في الدراسة، والعمل بالسياسة علي مستوي متقدم، والتفوق في الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية بالإضافة إلي عضويته الدائمة في اتحاد الطلاب المنتخب، وقد نال لقب الطالب المثالي لجامعة القاهرة وهو لايزال طالباً في السنة الإعدادية للطب، وذلك بعد فوزه بلقب الطالب المثالي لكلية العلوم حيث كانت إعداديات الطب تتبع كلية العلوم، وقد اختير لتمثيل جامعة القاهرة في وفد القيادات الطلابية المصرية الذي دعي إلي ألمانيا الغربية· كذلك كان عضواً نشطاً في الجمعية الدولية لطلاب الطب، ومن خلال هذه الجمعية أتيح له أن يتلقي وهو طالب تدريباً عملياً في الجراحة وجراحة القلب في مستشفي جامعة "آخن"

وقد كان منذ مرحلة طلبه للعلم عضواً في نوادي العلوم، وكان واحداً من اثنين أسسا نادي علوم جامعة القاهرة، ثم أسس نادي جامعة الزقازيق للشباب والعلوم والبيئة (الزوكي)، وقد وقع عليه الاختيار ليرأس الشباب في وفد مصر في المؤتمر الدولي للشباب والنشاط العلمي الذي انعقد في تولوز بفرنسا (1985)، كما كان من الذين دعوا إلي المشاركة في أنشطة جمعية أصدقاء العلميين المصريين في الخارج ومؤتمراتها السنوية التي انعقدت في السبعينيات والثمانينيات· كما كان عضواً مؤسساً في الجمعية المصرية للأطباء الشبان، وأسس بها مركزاً للإعلام والنشر الطبي، ثم انتخب عضواً في مجلس إدارة الجمعية· 




وقد كان من أوائل الذين عنوا بقضية البيئة في السبعينيات، وشارك في تأسيس أكثر من جمعية أهلية نشطة في هذا المجال، وقد أسس المجلة البيئية لجامعة الزقازيق وتولي رئاسة تحريرها، كما شارك في مؤتمر الاتحاد الدولي للشباب والبيئة الذي انعقد في الهند (1980)، وانتخب مقرراً دولياً للجنة العلمية للضوضاء في ذلك الاتحاد (1980-1983)، وشارك في تأسيس المنظمة الإفريقية للشباب والبيئة (1981)، وقد اختاره مجلس بحوث البيئة البريطاني (1982) ضمن ثمانية عشر من دعاة البيئة ودارسيها علي مستوي العالم للمشاركة في صياغة تقرير حول مستقبل البيئة في الثمانينيات، وقد نشرت هذه التقرير دار النشر الأمريكية الشهيرة :"بلنيوم"

وقد عُني بالثقافة العلمية منذ منتصف السبعينيات، ونشر عدداً من المقالات المتميزة في هذا المجال في عدد من المجلات المرموقة، وشارك في منتديات الثقافة العلمية المتعددة، كما بدأ نشر سلسلة من كتب الطب المتخصصة باللغة العربية، وقد أصدر في بداية الألفية الثالثة كتابين، الأول: أمراض القلب الخلقية الصمامية ، والثاني: أمراض القلب الخلقية: الثقوب والتحويلات، كما أسهم بجهد وافر في الثقافة العلمية، وله قدر لا يستهان به من الدراسات والفصول المترجمة وغير المترجمة في الثقافة العلمية والطبية العامة، واختير (منذ 2000) عضواً في لجنة الثقافة العلمية في المجلس الأعلي للثقافة·

 

 

 

شارك هذا المحتوى مع أصدقائك عبر :

14 تعليق


Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/gwadynet/public_html/wp-content/themes/jarida/comments.php on line 21
  1. رجل بمعني الكلمة فعلا يحفظك ربي

  2. بحق أقف أحترام لهذا الرجل النادر مثله كم هو رجل عظيم ذو مشاعر عظيمة إتجاه بلده وعميق في فكره وثقافته … من المعجبين بطرحه وأسمع له كثيرا
    شفاه ربي من مرض وأعظم له الأجر فيما أصابه

  3. د. جوادي انت. رجل عظيم بمعنى الكلمه أحب اسمعك واشوفك باستمرار. اليوم المشاكس فيه أكون
    إعلان اكتر انسان. تتكلم بصدق. ربنا يعطيك الصحه والعافيه. لنتعلم منك. أعلم انك. مشغول على طول الوقت. روح ربنا سيطرة.

  4. الدكتور الجوادي حفظه الله رجل عظيم بمواقفه وعلمه وأخلاقه وسمته، حكيم في كلامه. محبوب من طرف الأعداء والأصدقاء. رجل بألف رجل. حفظك يادكتورنا العزيز

  5. حفظك الله يا دكتورنا الحبيب الجوادي جاد الله عليك بالعلم والأخلاق دمت دخرا لكل الأحرار في العالم

  6. افضل نشأة فالدكتور محمد ابن مصر وهو ابو الثوار
    المهم لمحر الموقع يا ريت تعمل اشتراك للموقع
    اننا نسجل فى الموقع علشان نبق اعضاء دائمين ويا ريت تعطينى الكارت الذهبى لانى حبيب الدكتور محمد واساله عنى

  7. زادك الله علماً ونفعاً

  8. د محمد الجوادي موسوعة سياسية تاريخية لغوية تمشي على قدمين
    جزاك الله عنا خير الجزاء ومتعك بالصحة و العافية

  9. الله يكثر من أمثالك

  10. الحكيم الجوادي مفخرة للأمة ، صاحب فضل، ﻻزم نتباها بها أمام العالم الغربي قد يكون حظنا في تقديم علامة مثله في المستقبل ضئيل جدا.مادمنا نتقبل تهميش علمائنا والتنكيل بهم وحرمانهم من الموطن والوطن.وقد يفوق اﻷمر لمحو التاريخ والمجد، طمس الحقيقة
    السلام على من اتبع الهدى الحق والصراط المستقيم.

  11. بارك الله فيك وزادك وثبتك .كنا عايزين نعرف تاريخ الميلاد؟

  12. بِسْم الله ما شاء الله

  13. الله يبارك في عمره و علمه

  14. الدكتور محمد الجوادي قامة تاريخية يعتز بها كل مصري حر شريف, و موقفه بعد الإنقلاب موقف مشرف يحسب له
    جزاه الله خيرا و أتم نعمه عليه بالعافية و الصحة